الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

في هذا الحر ...


في هذا الحر أنت تحت الظل وتشتكي
في هذا الحر عمال النظافة يعملون بكد وسط الرائحة والحرارة :s
في هذه الحر عمال الطرق يحترقون بحرارة الازفلت وحرارة الشمس :s
في هذه الحر وفي الأعراس تلتقي الأجساد على إيقاعات الرقص !
في هذه الحر صنبور الماء مفتوح ولا قطرة ماء فيه.
أنا سعيد لآني سقيت شجرة الزيتون قبل ان اسقي نفسي.

التعليقات
8 التعليقات

8 التعليقات :

  1. ههههه
    باغي دير بحال داك اللي سقا الكلب ودخل الجنة هههه

    ردحذف
  2. كل عام و انتم الى الله أقرب
    غفر الله لنا و لكم و جعلنا من عتقاء النيران

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    أخي الكريم / هيبو
    ...أرجو أن تذكرنا حرارة الصيف...بالحرارة يوم الموقف يوم تدنو الشمس من رؤوسنا...
    الحمد لله على كل حال
    رمضانك كريم أخي هيبو...

    ردحذف
  4. أنا أقاطع مدونتك حتى تقول لي سناء
    رغم كل الحر

    ردحذف
  5. تدوينه رائعة ولفته جميله للغايه للعمال الذين يعملون تحت الحرارة الشديده...سعيا وراء لقمة العيش...

    كان الله في عونهم...
    وكفانا الله برحمته حر جهنم...
    تحياتي ~~

    ردحذف
  6. تحياتي أخي الكريم داعياً الله تعالى لنا ولك بالعمل الصالح ، ومبارك عليك الشهر وعلى الأسرة الكريمة . وتدوينتك على بساطتها أتت لتزرع في النفس آملاً بأن في مقدور أحدنا أن يعمل الخير أينما كان . وثق أنني سعيد لسعادتك وفقك رب العالمين .

    ردحذف
  7. اي والله .... حر شديد يا اخي خصوصا مع الصيام .
    هي لفتة لنتذكر من هم في تعب اكثر منا ... لكن لا صبر لي على العطش :(

    ردحذف