الأحد، 24 أكتوبر 2010

قصة الحسنية

الحسنية امرأة في الأربعين من عمرها ذات وجه شاحب وعينان غائرتان ولباس رث وبالكاد وصلت إلى مكان عملي .أين رأيتها يا ترى؟
جلست بجانبي ورائحة الأدوية تنبعث منها فتذكرت أنها مرت عليّ منذ عام تقريبا لم أتذكر وجهها لكن تذكرت الرائحة التي كانت أقوى في السابق.
أخبرتني عن حالها السيء وإنها بصدد مراسلة قناة الحقيقة قصد طلب مساعدة منهم لكثرة ديونها ومشاكلها مع المرض فهي مصابة بمرض خطير أعراضه الشلل الجزئي كان لابد أن اكتب لها رسالة لتلك القناة فالرسالة تضمنت مرض زوجها أيضا فهو مريض بالسل ومرض نفسي ومن خلال لهجتها تبين لي أنها لم تفقد الأمل في الحياة وتحاول طلب المساعدة ليس للعيش وإنما للبقاء على قيد الحياة لفترة من الزمن لأنها تعرف روعة الحياة .أخرجت كمّا هائلا من الأوراق وطلبت مني إدراجهم في الرسالة وفجأة أصيبت بشلل جزئي ساعدتها أنا وأحد أصدقائي على النهوض فتركت لي أوراقها وبطاقات تعريفها وزوجها فتمايلت بمشيتها حتى اختفت وتوعدتني أن زوجها قادم ليأخذ الأوراق وهذا ما حدث جاء مبتسما ومحيّا وجهه مليء بالحبور .جلس بجانبي هو الأخر أحسست انه سعيد جدا فقلت في نفسي صحيح من قال أن كثرة الهم كضحك لأنه ببساطة يعاني الكثير وهو مبتسم !!!
تأثرت بهم كثيرا ربما لأن قلبي أصبح لينا في الفترة الأخيرة فتعاطفت معهم كثيرا وكل من صادفته أحكي له قصتها واليوم على العشاء حكيت لأسرتي ما حدث لكن والدي اخبرني أن هناك الكثير ممن يتحايلون أمثالها وبعد اخذ ورد وصفت لهم شكلها فإذا بوالدي يعرفها .. يا مرحبا ... فقص عليّ قصتها الحقيقية فهي امرأة مجدوبة باختصار على حد قوله !!
عادت بعد أسبوع إلي بمرض جديد رفقة حالات جديدة صديقات جدد ،لم أكن أتوقع منها كل هذا فحقيقة الإنسان لا تظهر دائما للعيان فلو لم اعرف حقيقتها لتعبت من اجلها هباءٌ . المهم بعد معرفتي الحقيقة غيرت معاملتي اتجاهها ولم اعد أعيرها اهتماما فقط هذا أقصى ما يمكنني فعله.
في النهاية تبقى قصة الحسنية واحدة من القصص التي نادرا ما يظهر الإنسان على حقيقته .
so
غي ديرها زوينة ،توصل توصل

ملاحضة : هذا حدث في رمضان للاسف :s

التعليقات
14 التعليقات

14 التعليقات :

  1. مش بيقولوا

    و ما خفيا كان أعظم

    انت ربنا بيحبك ان والدك قال لك الحقيقة المرة دى

    بجد فى ناس كتير كدة لدرجة ان بقت فى حالات حقيقية بتتظلم علشان حاجات زى كده

    ولا يهمك

    أحمد ربنا

    تحياتى الخاصة للوالد أطال الله فى عمره

    ردحذف
  2. أجي واش ديك خيتنا ديال ديكك لمرة أجي عقلتي فاش قلت ليك راه قلبي ممرتاحش ليها إوا شفتي هاد لمرة إنكول ليك شي حاجا متبقاش تصنطح معايا

    ردحذف
  3. الحمد لله على السلامة، ثم إن رمضان هو وقت نشاط دي الأشياء :)

    ردحذف
  4. فعلا، هذه المظاهر تجعلك تصدق أي شئ وأقرب مثال هؤلاء المتسولون الذين يزعمون أنهم مشلولون أو عمي... وكثير من الأمراض التي هم في الحقيقة لا يعانون منها، هذه الأشياء تجعلك تفقد الثقة في أي كان فقد يكون الشخص فعلا مريضا وتكون على وشك أن تعينه لكن فجأة تستفيق وتدير له ضهرك لأنك ببساطة لست متأكدا من أنه صادق فعلا.
    حسنية واحدة من الكثيرات اللاتي امتهن هذه الظاهرة وتعودن على ممارستها وما أنا متأكدة منه أن هؤلاء الأشخاص مصابون بأمراض فعلا لكنها ليست عضوية بل نفسية ويصعب بل يستحيل علاجها لأنه لا يعرفون حقيقة مرضهم.

    ردحذف
  5. الحسنية، أمثالها كثر
    سواء حدث الأمر في رمضان أو في شهر غيره، فلا يغير الله قوما حتى يغيروا ما بأنفسهم
    سلاموووو

    ردحذف
  6. مثل هؤلاء أقول في حقهم: حسبنا الله ونعم الوكيل
    لأنهم يحتالون على الناس..

    كنت هنا

    ردحذف
  7. عمي عمل حيلة قدامي قال لواحدة جاية تشكي مرض ابنها ومعاها اثبتات قالها هتيه وانا هعالجه
    طبعا خرجت ولم تعد .. الواحد مش بيتعلم ببلاش يا هيبو

    ردحذف
  8. فعلا الأشكال دي مفترية و بتكون يسبب أن بعض الناس لا تساعد الحالات الحقيقية
    شكرا لك

    ردحذف
  9. عندك الحق اسي هشام
    ديرها زينة توصل توصل
    وكيما قالوا الناس الاوائل
    ديرها في سبيل الله وخا تكون مع الكافر بالله

    ردحذف
  10. ما اقول الا الحمد لله على نعمة العقل
    امثال الحسنيه كثير نجدهم امام المقاهي..في الحافلات..امام المساجد وووووو
    والمشكل يتبعون اساليب تؤثر على الجميع بالادله والبرهان على قولتهم
    الله يهديهم
    تقبل مروري ^_^

    ردحذف
  11. هيبو
    الي يعيش ياما يشوف
    ما أكثر الحسنية في شوارع القاهره
    بعضهم يدعون المرض والبعض الفقر والبعض الأخر الجنون
    ونحن نصدقهم في كل مره نقابلهم فيها
    ولكن عذرا الوحيد هو النية الطيبه بقصد المساعده لوجه الله

    تحياتي لك ولقلبك اللين

    ردحذف
  12. دير النية وبات مع الحية...تكون مزينة أولى لا ماشي سوقك هي طلبت منك مساعدة لينت مغتكالافاك ولو وربما هي تكون محتاجة ليها فعلا ...

    ردحذف
  13. سبحان الله

    الناس اللي زي دول بيخلوا الواحد لا يثق في اي محتاج


    مشكور على البوست الواقعي

    ردحذف