الخميس، 24 مارس، 2011

لندون !


يبدوا أننا في فترة صار فيها صوت الشعب صداه ينبع أو يسمع من فوهة الشبكات الاجتماعية أو من المدونات، وموضوعي هذا سيتناول المدونات المغربية، عددها وكمها.
بصراحة ليس هناك داع لجمع عدد كبير من المدونين الآخرين، فقط جمعهم لتكوين اكبر قطيع !! ... نحن هنا نجمع الأصوات التي يمكنها بحروف قليلة أن توصل صوتها للكثيرين، من القليل يصل الكثير .
ناشد المدون فؤاد الأشخاص إلى ضرورة التدوين ،وهذا ما فعلته قبله وأدخلت القلة لكن بقي مشكلهم محصورا داخل قوقعة ازلية ولم يغيروا مجرى مدوناتهم وتركوها في سبات ،ذاك ما سنخافه في المستقبل، ها هو ذا أمامنا سلفا!!
ليس من الضروري أن نجمع الكثيرين ونكون جيشا ولما يحمى الوطيس ونحتاج لأقلامهم نجدهم نائمين، الفكرة اكبر من هذا، الفكرة وكل الفكرة تتجلى في تنظيم جيد ومحكم !
وكبداية لنبدأ بتحسيس مدونينا ثم وقبل كل شيء لنحاول جمع شتات مدونينا ،فانا أرى فرقة، وتكتلات ،كما أني أصبحت اضن أن الحرف لا يجمع مدونينا داخليا بعكس ما يجمع مدونينا بمدونين آخرين خارج السرب لكن من فصيلة واحدة !!

إن تكوين رؤوس قادرة على أن تعطي ثمار ناضجة هو بيت القصيد وفي النهاية لا تهم الكمية والعدد بل أن الأهم هو الكم .
وان مناشدة اشخاص كثر على الكتابة لم اقل انها فكرة سلبية بالمرة ،فجمع الكثيرين سيكون له النفع في المستقبل ،وما اود ان اشيد به هو دعمنا لاي مدون ناشئ ،وكفكرة لنحاول فقط جمع شتاتنا فلا يعقل ان اشخاصا داخل السرب لا يعرفون بعضهم ولا يعرفون الوجهة ،الفكرة ليست الطيران الى اللانهاية بهكذا صورة !! نريد لقاءات ،اجل ونريد ان نعرف وضعنا العام ،ماذا عن جمعية لا نعترف بها أوننتمي اليها ؟

لكي ننشر فكرة التدوين يجب أولا ان يشرق هذا العالم بين أيدينا ،أجل !! في تلك اللحظة لن أناشد أحد بل ان الكل سيجري نحو هذا العالم الفسح بمحض ارادته .

أنا لم أقل أن عالمنا لا يشرق احيانا ،فأربع مدونات مغربية هي متأهلة الان في مسابقة The BoBs العالمية :)
اليكم روابط هذه المدونات التي تستحق فعلا كل التشجيع، وأصواتكم هي مفتاح فوزها ،في النهاية هي فائزة منذ تأهلها
وبالتوفيق للجميع ... سلام

التعليقات
9 التعليقات

9 التعليقات :

  1. صحيح, يجب أن يكون المدون نشيطا يتحدث في كل شئ بدون قيود ويكون إيجابيا يستخدم قلمه فيما قد ينفع غيره ويتكلم حين يحتاج الأمر إلى ذلك فليس مهم كم المدونين بل الأهم هو ما يكتبونه ومن ينام قلمه عند الحاجة إلى كلماته فلا يعتبر مدونا.
    جميل ما خطه قلمك
    :)

    ردحذف
  2. شكرا على تعليقك في مدونتي
    طارق

    ردحذف
  3. التدوين فعل يومي في نظري.
    أما كثرت المدونات مع الهجر، فلا أحبذه أنا كذلك، وكما قلتَ مدونات قليلة ناشطة، ومتحدة خير من كثير لا صلة وصل بينهم، ولا أرضية مشتركة.
    موضوع مهم هشام.

    ردحذف
  4. أؤكد على نقطة واحدة قلتها يا هيبو
    ما يجمع المدونين المغاربة أكبر مما يفرقهم
    لذا وجب توحيد الصفوف فيما بينهم

    ردحذف
  5. حنا بغينا الناس يدونو ونتا تتقول ليهوم بلاش هههه :D غير تنطحك :)
    دمت متألقا ( عرفتي علاش ياك :P )

    ردحذف
  6. لا فض فوك أخي هشام..

    كنت هنا..

    ردحذف
  7. أتمنى كل النجاح للمدونات المغربية ..

    ردحذف
  8. فعلا التدوين صار متعة يومية لمن يعشق الحرف ويحترم الكلمة، إنه عالم فريد وجدت ضالتي فيه مذ دخلته..
    بالتوفيق للمدونات المتأهلة

    ردحذف