الجمعة، 17 فبراير 2012

معرض الكتاب من زحل !!



هي السنة الثانية التي احضر فيها معرض الدار البيضاء للكتاب كانت مناسبة ايضا لالتقاء بعض المدونين المغاربة والروائين فكل فخرنا لبعض المدونين وباصداراتهم ،حقا إنه لامر يدعوا للتفاؤل والفرح واستعراضا لاهمها :

كتاب  سأذهب الى الحب عاريا لمصطفى البقالي


وكتاب صفحات من الحوار المفتوح ,, تجربة مدون للمهدي الصالحي والصورة اثناء توقيعه للكتاب
الصورة من التقاط فؤاد

مع غياب كتاب المدونة ليلى مهيضرة هوس الحلم الذي اهدته لي في ملتقى المدونين بتيفلت :)

جولة أولى وثانية كانت كفيلة لأن تعطي فكرة عن جودة التنظيم والعرض ولن أخفي حنقي الشديد للثمن الباهض للكتب ،لذا تساءلت أهل هذا المعرض قادم من زحل ؟؟
سأقدم ملاحظة أولية لوجود عدد هائل وكبير لكتب الاطفال ورغم الثمن الباهض الا أن عليها إقبالا كبيرا ويا لابتسامتي عندما وجدت أحد الكتب التي لا يتجاوز عدد وريقاتها 7 ب 140 درهم فسألت البائع عن السر إلا أنه أجابني بتعجبي نفسه !!!
ثم وجدت آخر ب 100 درهم والاخير ب 10 دراهم يحوي 3 وريقات فقط قرأتها هناك ^^
والكثير بأثمنة تثير التعجب حقا... لماذا ؟؟
كما أن المعرض كان مليء برواد القراءة هذا يشير إلى نمو القراء لكن مع تلك الاثمنة الخيالية فسوف نقول أنه من بين أسباب العزوف عن القراءة هو مشكل الثمن !!
والى جانب كتب الاطفال هناك الكتب الدينية التي احتلت مكانا كبيرا في المعرض :)
وقبل ان اختم جولتي قمت باتقاط بعض الصور نستعرضها وإياكم
نبدأ بمقتنياتي أولا :

في إطار دعم المدونين ,,كما ان العنوان شوقني لاقتنائه

ولحبي لفن القصة اقتنيت هذا العدد من هذه المجلة

إقتناء خاص لأختي الصغرى وهي فرصة لقراءته
لا أنسى أيضا أني حصلت على ثلاث كتب لأقرأها "ماجدولين، الفضيلة، دمعة وابتسامة "
أكمل وإياكم الصور :)

كتب القصة تلهمني حقا والغلاف يسحر

هناك ترتيب متناسق للكتب احيانا وكأنها زهور ^^

أضحكني العنوان كثيرا ,,, ولا اخفيكم أني قرأتها قندس في نفسي ^^

ولا مهتم بهذا الرف للاسف !!






اترك لكم التعليق :)

الخطوط العربية رائعة ،اعجبتني اللوحة

 ذكرني بلوغو مسابقة ارابيسك

ليتكم ترون حجم هذا المجلد ،لقد شغر مساحة ضخمة !!

انظروا لتناسق العناوين 
من قتل شهرزاد : طبعا الجواب في الجزء الايمن ^^

لوحات لكتب ،كانت كثيرة جدا هناك 

اعجبني العنوان لذا قمت بتصويره على امل قراءته اليكترونيا

عينة مفعمة بالحيوية 

هناك دوما مساحة للاطفال 

لم تسلم الفراشات في الكتب ايضا ،اكيد ان الكثيرين حملوا هذه الكتب حتى فقدت ترتيبها

تهت وسط تلك العناوين

عناوين واغلفة تتركك مشدوها 

كنت قد وددت ان اقتناء هذا الكتاب لكن ...

يثير الفضول حقا !!

يجب ان اكتب الجزء الثاني للكتاب ^^

مواهب صاعدة

دوما أجد نفسي أمام هذا المكان

أحن الى كليلة ودمنة ... فيما مضى كانت هذه العناونين لا تتركنا ننام :)

للاسف هناك فراغ في الرفوف وقلة التأليف

كدت اختفي في الفراغ ... عنوان في القمة 

اعجبتني مقدمات الكتب فكدت أن أحمل هذا الرف ^^

مجموعة مميزة

كتابين من هذه الكتب سأقرؤهما قريبا ^^

شرابي المفضل ^^

ذكرني العنوان بلقب اتفوه به كثيرا :)

ذكرني بأهل الكهف :)

وهكذا تكون جولتي انتهت ولكم هذه الصورتين هدية مني :)




التعليقات
10 التعليقات

10 التعليقات :

  1. جميل جدا
    سأعود هناك إن شاء الله من أجل اقتناء كتب أخرى أغرتني عناوينها.

    ردحذف
  2. جيمل جدا لكن كما قلت مشكلةالثمن حتى انا لا اعرف لماذا يكون الثمن باهضا
    مرات كنت اذهب ((للحبوس)) لاقتني بعض الكتب لأفاجأ بأن ثمنها يفوق ثمن جلابه ههههه
    في الاخير ارجع خالية الوفاض :(

    كنت هنا

    ردحذف
  3. لقد تهت في كم العنوان في المعرض، حتى أنني أصبت بدوار الكتب. صدقت في غلاء الأثمنة !

    ردحذف
  4. المهم أنك اقتنيت بعض الكتب.. عند انتهائك منها، أنا موجود كي أقرأها.. هههه


    كنت هنا..

    ردحذف
  5. كم بحثث عن ديوان البقالي و لم أجده لأني لم أعرف دار النشر :(

    أما بالنسبه لي فكلما ألحظ كتابا اتدكر أنني رأيته في مكتبة الحسن الثاني ( ملتصقة بالمسجد ) فأفكر انه من الجيد أن أقرأه فابور على أن أقتنيه . حتى أنني زرتها قبل المعرض حتى أروي عطشي قبل ،

    و مع ذلك اشتريت قصصا قصيرة و روايتين
    تحياتي

    ردحذف
  6. بحثت انا الاخرى عن ديوان البقالي لكن و اسفاه لم اعثر عليه ><
    عموما صدقت الكتب باهظة الثمن
    كنت متوجهة الى المعرض راغبة في اقتناء رواية الرمز المفقود لدان براون لافاجأ انها لا تنقص سوى ب4 دراهم عن مدينة الرباط ( هناك ب 120 درهم و هنا ب124 ) لا فرق -.- لذلك قررت الاستغناء عنها حتى عودتي الى العاصمة


    و ان شاء الله السنة الجاية سآخذ (المانضا) تاعت الوالد باش يلاه تكفاني نشري ما بغيت ^^

    ردحذف
  7. كتب جيدة كنت اود الذهاب معكم ولكنني لم اتمكن
    فقد اخبروني انه كان لقاء جميل

    ردحذف
  8. تقرير رائع صديقي هشام، زرت المعرض وقمت بأكثر من جولة فيه لكني عندما قرأت مقالك أحسست بأني أقوم بجولة جديدة ومفيدة أكثر، استهلكت أغلب وقت الزيارة في البحث عن دار النشر التي طبعت كتابي وفي الأخير علمت أنها وضعت كتبها للعرض في دار أخرى... المهم أجمل لحظات الزيارة كانت لقاء خيرة المدونين وتوقيع أول كتاب... وفقك الله دون هيبو

    www.mehdi-salhi.net

    ردحذف