الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

عالمي الافتراضي 1

الكثير منّا يكره الفئران لكن صادف أننا نمسكها وندغدغها بأيدينا ... تلك كانت نقلة نوعية وكبيرة للدخول للعالم الجديد ألا وهو العالم الافتراضي الذي أبدؤه شخصيا بضغطتين.
تتساءلون وتتعجبون لما علينا التخلّي عن عالم جميل سطحي شمسه مشرقة دوما وفيه الكثير"" واذهب إلى عالم غير سطحي لكن سكانه سطحيون في معاملتهم لبعضهم .(..)
شخصيا تخليت عن الحياة السابقة المملة وولجت للعالم الجديد الافتراضي من بابه الواسع ...
على طول الشارع وفي الظلمة الحالكة ،تحت ضوء عمود الكهرباء تجمعن فتيات كنّ جميلات أكثرن الزينة حتى أصبحت وجوههن لوحات للرسم يلسعهن البرد في ليال شتوية .ادعوهن للدخول إلى العالم الافتراضي فهنا سيجدون الراحة التامة فبئسا لهن !! يقربنا العالم رغم بعدنا رغم أننا نحن إلى القرب. "فالقريب منا بعيد والبعيد منا قريب" معادلة اليوم ..
في الجهة الأخرى هناك أشخاص ثيابهم رثة يجلسون في المقهى عرفت أنهم كتاب وان حياتهم بائسة وكتبهم لا تقبلها المطبعة وان قوبلت لا تباع وان صادف أن بويعت لا تقرأ فتوضع في رف من رفوف الخزانة للزينة ... بالمناسبة ادعوهم إلى العالم الجديد يكتبون فيه، يكسبون أصدقاء، قراء، انتقادات، أراء، ويبيعون كتبهم بعد أن ينفقوا عليها القليل من مالهم الشخصي ليكسبوا في النهاية الكثير.
العالم الجديد ستبني فيه قصور،ا وتؤسس دولة، وتكون جيشا، وتحمل هموم دولة كأنك ملكها وبالفعل أنت مالكها .(...)
العالم الجديد فيه أصدقاء كثر، أكثر من أصدقاء الواقع .هناك من يحاورك مباشرة وهناك من يكتفي بالإشارة لك ولي ولهم ويجمعنا قطرات في كأس واحدة كأننا أصدقاء ونصبح أصدقاء في النهاية.
بالفعل انه عالم جميل تتخيل ويتحقق فمن منا لا يريد دخوله فهو جاهل بأمور الدين والدنيا !!

التعليقات
5 التعليقات

5 التعليقات :

  1. عودة ميمونة.. تركت فوهة ضخمة بغيابك هذا، لكن أعرف أن الغائب عذره معه

    ردحذف
  2. نسيت ان تقول انه يبقى عالما افتراضيا
    يعني غير حقيقي
    وأعتقد الا دوام الا للأشياء الحقيقية
    سلاموووووووو

    ردحذف
  3. انا معك انه عالم نهرب منه من كثير من الالام الواقع ونصنع فيه المعجزات التى نعجز عن تحقيقها على ارض الحياه ولكن اعلم انه فى النهايه مجرد شاشات وما نصنعه مجرد اوهام ان حاولت البحث عنها ستجدها ثراب

    ردحذف
  4. عالم افتراضى
    أخذنا معه بل
    قل سحرنا بوجوده
    فانسنا عالمنا الحقيقى
    ونسينا ما كنا نهوى ونحب
    فى الماضى فصار هو فقط(المحبوب)

    ردحذف
  5. العالم الإفتراضي يستهوينا لأن الحياة فيه سهلة عكس الواقع و بناء القلاع و الجيوش من خلال لعبة إيكراييم أيسر من بناء جندي على الواقع.
    طرح ممتاز , شكرا لك

    ردحذف