السبت، 31 يوليو، 2010

نهايات محتملة 1


كان شارد الذهن ،فأصطدم بها فجأة ،استطاع أن يخطف نظرة من عينيها البريئتين ومنذ ذاك الوقت وهو يحاول لفت انتباهها أو الكلام معها وعلى طول 4 سنوات من الاهتمام بها لم تهتم له وكأنه غير موجود البتة.
كلمته مرة فأبدت رفضا تاما ! وأقسمت أنها لن ترضخ له !!
كانت فتاة خلوقة محتجبة لا تعرف اغلب الجيران منغلقة إلى درجة كبيرة على نفسها ،وهي ممسكة القرآن تتلو آيات من الذكر الحكيم فإذا بهاتفها يرن دون أن تأبه له، استمر طويلا في الرنين قبل أن تعيره اهتماما فأطفأته، وعندما تتذكره مطفئا تشعله فتجده يرن من جديد.. فتجيب أخيرا ،رقم خاطئ يعيد الاتصال من جديد فترد ..
بعد أسبوع ها هي تضحك.
بعد شهر ها هي تعجب.
بعد أشهر ها هي ذي أخيرا تغرم.
• احبك وأنا لا اعرف من أنت ؟
- أنا من كان يطاردك منذ 4 سنوات ! هل تذكرتني؟
• آه اعتذر!!

كانت تلك آخر كلماتها فـأغلقت الهاتف إلى الأبد !!

التعليقات
11 التعليقات

11 التعليقات :

  1. يا سلام.. يا سلام..

    لم أكن أعرف أنك تكتب القصة بهاته البراعة..

    وأرجو أن لا تكون الأخيرة..

    كنت هنا..

    ردحذف
  2. أعجبتني جميلة جدا لكن النهاية لم تكن متوقعة، ما السبب يا تري الذي جعلها تقفل الهاتف إلى الأبد؟

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    أخي العزيز / هيبو
    أعجبتني كثيرا القصة...و أعجبني أكثر طريقة سردها
    بصراحة تملك أسلوبا رائعا في السرد
    لدي الكثير من التساؤلات حول القصة
    و لكني أنتظر..نهايات محتملة2 علي أجد فيها أجوبة !!!
    تقبل خالص تحياتي أخي هيبو

    ردحذف
  4. جميل النهاية غير متوقعة
    أعجبتني القصة ^^

    ردحذف
  5. السلام عليكم

    والأن يا هشام يبدو أنك بدأت مسلسل رمضان...

    جميل تابع القصة فكما قال الإخوة اقول كذلك، رائع والله.

    ردحذف
  6. نهاية غير متوقعة
    منمنمة متميزة
    تعجبني النصوص التي تثير فضول قارئها
    تلك التي تحتمل أكثر من تفسير

    مبدع يا هيبو

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بجد الإسلوب جيد جداً

    ولكن سوف أنتظر لأنه لدي الشئ الكثير لأعرفه

    ؟
    ؟
    ؟

    تحياتي

    ردحذف
  8. قصة رائعة ... والأروع منها اسلوبك
    لاتحرمنا من ابداعاتك.... وننتظر نهايات محتمله 2...

    سجلني متابع جديد لمدونتك الرائعة...
    تحياتي ~~

    ردحذف
  9. يا اخي ما هذا العجب
    هذه قصة واقعية لكنك اختصرتها اختصارا شديدا لم ارى مثله ابدا هههه
    تابع الجزء الثاني
    انتظر
    تربل مروري

    ردحذف
  10. ههههههه

    اممم يمكن ما اعجبها شكله بس حبت صوته !

    ولم طلع انو هو قالت ياااااااي ما اريده ههههه

    قصة رائعة جدا !

    ردحذف