الثلاثاء، 14 سبتمبر 2010

تدوينة سريعة

ها انذا امام حاسب مليء ببرامج السياقة –وجع الرأس
- اجلس وسط ظلام دامس لا لا اقصد حلكة ليس لها مثيل بسب انقطاع الضوء في مصابيع الشارع.
- بسبب هذا الانقطاع سننظم وقفة احتجاجية امام البلدية اقصد جيراننا ففي الغالب سأكون نائما ^^
- كنت غالبا ما اسمع صوت الذئاب او شبيهاتها اما الان فالصمت مطبق ولولا هدير صوت الحاسب لظننت اني اصم ^^
- تجاوزت 200 تدوينة جديدة في ريدر لم اضطلع عليها بعد ,الفايسبووك وتويتر متوقف عنهما في هذه الفترة.
اخبار واسئلة محيرة ...
- قرأت ان غزة دخلت كتاب غنيس للارقام القياسية مرتين هذا الشهر !
- قرأت ايضا ان دبي بنت مجمع صقر الذي سيجمع اهرامات مصر ،تاج محل وبرج ايفل والغريب انهم سيبنون برجا اكبر من الاصلي نفسه والكثير من الاشياء الاخرى .
- بدأت اليوم مشاهدة سلسلة القادمون التي تتحدث عن الماسونية ،حلقتين كانتا كافيتان لاثارة فضولي وسأوافيكم بالتقرير في القريب إن شاء الله .
- ستيفن هوكينغ يحذر من اي تواصل مع الفضائيين لانهم سيكونون سبب جلائنا ،الحمد لله لست الوحيد الذي يؤمن بوجود كائنات فضائية ^^
اظن اني تناسيت الروابط لكن منذ اللحظة سأنشر التدوينة في وقتها الفعلي تجنبا لمرور الوقت عليها
كانت هذة تدوينة سريعة بدون عربية في الحاسب :s

التعليقات
9 التعليقات

9 التعليقات :

  1. يعني أنت في العادة تترك التدوينات تنضج.. هذا جميل
    أغلب تدويناتي تدوينات سريعة، لهذا كلامي كثير :)
    -
    أتمنى تجربة الصمت المطبق هذا، رغم أنني متأكدة لو جربته سأصيح: أريد بعض الضجيج!
    والقادمون قررت عدم مشاهدتها حتى قبل الاطلاع عليها، وحين اطلعت عليها ازددت تمسكًا بقراري، مليئة بالتناقضات والإساءات - أقلها، الإساءة لعين المشاهد بما يُفترض أنها تحذّر الناس منه!
    وأخذ إجازة من الفيسبوك وتويتر وما جاور شيء جميل، هذه الأشياء أحيانًا تستعبدنا للأسف..

    ردحذف
  2. شكرا جزيلا يا هيبو
    تحياتي ليك
    في انتظار روابطك
    يا غالي

    ردحذف
  3. بالنسبة لفيلم القادمون فقد رأيت أول جزءين منه ومللت
    ولهدري في مدونته ( مدونة هدري) تدوينة جميلة يعلق فيها عنه

    ردحذف
  4. طيب يا عم
    (:

    بالرغم أنها تدوينة سريعة

    إلا انها جميله

    و سننتظر متابعاتك لمسلسل القادمون (:

    تحياتى هيبو (:

    ردحذف
  5. تدوينة جميلة يا هشام رغم أنها سريعة.
    تحياتي العطرة

    ردحذف
  6. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  7. مرور سريع مثل تدوينتك السريعة ..

    ههههههههه

    ردحذف
  8. ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ليه؟

    مصر تركز فى الدعاية و التسويق السياحى بالخارج على السياحة فى البحر الأحمر و سيناء و الرحلات النيلية من القاهرة لأسوان ، و هناك تصور خاطئ بأن الأسكندرية هى للسياحة الداخلية بالأضافة لبعض السياح العرب خاصة من ليبيا و هذا فقط فى شهور الصيف، و عندما شاهدت درجات الحرارة بمدينة الأسكندرية طوال العام فهى حتى فى شهور الشتاء تتراوح ما بين 8 و 18 درجة مئوية ، و هى تعتبر دافئة بالنسبة لسائح من أوروبا فينبغى عمل تخطيط لجذب ملايين من السياح الأجانب على مدار العام للأسكندرية، سيما أن هناك مواسم أجازات فى أوروبا و أمريكا فى الشتاء يستغلها الكثيرين للسفر و السياحة.

    الأسكندرية مدينة تاريخية و لا تقل بأى حال عن مدن اليونان و إيطاليا و هى تستحق الزيارة، الأسكندرية فقط بمفردها و بما بها من أمكانيات سياحية تحتاج فقط إلى تحسين فى البنية التحتية و زيادة الطاقة الفندقية مع التسويق الجيد ليزورها 10- 15 مليون سائح سنويا مثل دبى و سنغافورة...

    باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

    ردحذف