الأربعاء، 29 سبتمبر 2010

الطلاق قبل الزواج

الصيف في المغرب هو موسم الزواج في المغرب ناهيك عن موسم حب الملوك المختص .. حسنا ما الذي يحدث ما بعد الصيف وما بعد شهر الغفران اللذان تصادفا هذه السنة في أن واحد
المطلقة الأولى تحكي أنها تزوجت بخليجي عمره 45 سنة متزوج وله أبناء ،ليس الفقر هو ما أرغمها على الزواج به كما يحدث في الغالب ،بعد مرور أزيد من 4 سنوات وجدت نفسها كأنها في سجن فهي لم ترى عائلتها منذ زواجها وعندما تطالب بحقها يقتني لها تذكرة ثم يرسلها للمغرب ناهيك أنها تعيش وحدها في منزل فخم وحسب روايتها فإنها ممنوعة من الخروج بتاتا لأن حارس البناية دائم المراقبة لها. ناهيك عن شبه احتجازها فإنها مرغمة على ارتداء النقاب... أحبت وكرهت زوجها كل يوم فتلك حسب أقوالها ليست بحياة سعيدة بل هي تعاسة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ،28 سنة هو عمرها جميلة المظهر خلوقة والحياة كلها أمامها .. تريد الطلاق بأسرع وقت دون علمه وهي في طور ذلك .
شاب "عسكري" لديه من العمر 28 سنة تعرف على فتاة عمرها 17 سنة أعجبته فعقدا قرانهما في الصيف " موسم الزواج" وبهد مرور الشهران هو يزور محامى قصد رفع دعوى الطلاق والسبب أنها لا تريد أن تكبر ولازالت "برهوشة" وليست أهلا لتكون ربة البيت. هو ليس الوحيد بل هناك شاب آخر قاطن بالديار الفرنسية قام بخطبة بفتاة أشبه بملاك رفضت أن يدخل بها إلا بعد نهاية مراسيم الزواج حسب التقاليد ،رفضها تركه مترددا بشأن المواصلة وبعد دخل ورد مع أمها قبلت أن يكونا في غرفة منفردة ،ما زادها تحسرا أنها لم تكن بصدد الزواج بل قام بشبه اغتصاب كأنها عاهرة ،رضخت للأمر ،هو سافر وهي جلست لحين عودته .. أشهر مرت لم تعرف نفسها أهي متزوجة أم ماذا وبعد محاولات عديدة للاتصال به فهمت انه لا يريدها وعندما زارت محامى قصد النظر في قضيتها وجدت انه رافع دعوى الطلاق ضدها مبكرا !!
نقاش آخر وقع وسط الفرح وقبل البناء هما الان في المحكمة قصد الطلاق ...
هذه ليست حكايات من خيال وإنما واقع يفرض نفسه في وقت ارتفعت فيه نسبة الطلاق إلى أوجها ولكم أن تسألوا اقرب محام لكم . لذا وجب قبل أن تقدموا على شيء أن تفكروا مليا .

التعليقات
12 التعليقات

12 التعليقات :

  1. القصة الأولى : هي جنت على نفسها ولم يجني عليها أحد ، فالزواج من ثقافات متعددة ، في أغلب الأحيان تكون نتائجة سيئة
    القصة الثانية : في نظري، هوما بجوج باقيين براهش :)
    القصة الثالثة: أحيانا المسؤولية يتحملها الأهل أيضا، الا أن بطلتنا كانت ضحية جهل أكيد..... الله يصبرهم

    ردحذف
  2. بعد السلام والتحية
    أما بعد
    من رئيس الجمهورية

    انا مع مغربية في الرأي الأول وانت كنت اعارض في جزئية أنه لو وجد الدين بينهما لزلل كل صعب ورضيا بكل عسير ، والدلي علي ذلك تزوج المسلمين من بعضهم في صدر الإسلام رغم اختلاف العادات ولكن الدين ربطهم . وبما أن الدين أصبح في الظاهر فقط فأصبحنا في زمن لا يؤتمن فيه احد إلا بالتجريب والسؤال عنه والبحث .

    اما الثانية معني مش عارف يعني ايه برهوشه واعتقد ان معناه عيله عقلها وافعالها لا تتناسب مع المسؤليه الجديد فهو ظلمها في رأيي لأن له كان فطن سلوكها لم يتزوجها ولو لم يفطن لحافظ علي المودة والرحمة .

    اما الثالثة فقد جنا كلهما ولكن الطلاق اوجب وان تتخلص من زوج نطع افضل ان يبقي علي كتفها .

    كثير من الناس يعتقد ان الزاوج متعه فقط ولكن بالزواج الكثير المسؤلية + ايثار + حب + دين + تكيف

    ردحذف
  3. كثيرة هي مثل هذه المشاكل، لدرجة أني أقول عندما ارى بعض الأحيان عندما أرى كثرة الأعراس خاصة في المناطق القروية التي تكثر فيها المشاكل كثيرا، أقول إنه زواج من أجل الطلاق.. فأغلب المتزوجين لا يكملون السنة بعد ذلك يرفعون خلافهم للمحاكم.
    وأتفق معك أنه يجب أن يفكر المرء جيدا قبل أن يشرع في الزواج.

    ردحذف
  4. فعلا تعددت مظاهر الطلاق ولكن بنظري كل حسب وسطه وكيف كبر وماذا أصل بداخله والديه من معاني وقيم وكذلك لدرجة الوعي والإدراك لدى الفرد وقبل أن يقدم الإنسان على الزوج يجب أن يعرف بأنه عمر بأكمله ليس يوما أو يومين ويفكر في كل ما هو سلبي قبل ما هو إيجابي وهل تستطيع طاقته تحمله مع الزمن...
    أرى أن السيدة الأولى أخطأت تماما حين تزوجت بأجنبي وإن كان عربيا ومسلما إلا أن التقاليد والأعراف تختلف تمام الإختلاف وهذا ما يجب أن تحرص عليه كل فتاة فقد يوفر لها الأجنبي كل ما تحتاجه من بيت وملبس ومأكل ومال وتتناسى أنه لن يستطيع أن يوفر لها ما هو أهم وأسمى ألا وهو التوافق والرحمة والمودة والإخلاص بين الطرفين.
    الثانية فعلا لم تصل سن الزواج بعد ولكن الخطأ كان خطأ الزوج بالدرجة الأولى فقد كان يعرف أنها لازالت "برهوشة" كما قلت ورضي بذلك ويأتي بعد ذلك ليطلب منها ن تكبر بسرعة... هذا مستحيل وسأقول كما قالت سناء فهو كذلك "برهوش على هاد لحساب".
    الثالثة وهذا ما انتشر في أيامنا هذه: يأتي من الخارج ظنا منه أن البنات متلهفات على الزواج فيتزوجون ويطلقون بكل بساطة بدعوى أنه لن يخسر شيئا وأن ألف واحدة تتمناه وأقول له :" سير تخبا وحشم" هههه
    الحاصول وما فيه الله يهدي ما خلق.

    ردحذف
  5. آهيا.. مالك كتخلعنا.. ما بغيتيناش ندخلو القفص ولا شنو.. حراااااااام عليك يا شييييييخ هههههه

    عزيزي،
    جميع القصص التي أوردتها هنا، كلا الطرفان مسؤولان عن نتائجها..
    عدم تحكيم الدين والأخلاق من الأسباب الرئيسية في فشل هاته العلاقات..

    كنت هنا..

    ردحذف
  6. ما باغيشي تزوج شغلك هاداك.. خلينا نشوفو وليداتنا قبل ما نشرفو ههههههه

    هناك حالات طلاق وهناك حالات زواج رائعة.. الله يبعد علينا البلا، ويهنينا ههههه محروق أنا على الزواج هههههه

    ردحذف
  7. أنا عدي ندزوج بوحدة لن تتعد 18 من العمر
    الحالة الأولي البنت تدفع ثمن إختيارها
    الثانيةوالثاليثة يدفعان ثمن التقاليد البليةو عدم تطبيق المدونة

    ردحذف
  8. كان يمكن أن تبقى كل وحدة ملتصقة بأهلها حتى يشرع زواجها
    وحين يشرع زواجها بهكذا غياب
    تلجأ لـ من كـ مثلك من الصالحين يمجدون لها طريق البياض
    لكن ما يحدث في قسوة الشياطين داخل كل فرد لا يخاف ربه
    هو ما يجعل البلاء بالآخر يعشش

    ربي يجعل بيوتكم سعيدة

    ردحذف
  9. الزواج هو السكن للانسان ومحاولة ادخال السكينة والهدوء الى نفس مضطرة فى السعى وراء الرزق وضغوط الحياة المختلفة
    لابد لنا ان نتخير ونختار الزواج على اسس صحيحة
    لا على اسس مؤقتة وواهية

    تحياتى

    ردحذف
  10. ناري اخويا كتغبر حتى تغبر وتجيب غير الخليع
    الخليع ولا الطنجيه ههههههههه
    شوف اعمي هشام اي زواج يكون من الاول الاساس تاعو مشقق
    هذا غادي الهاويه و سوف يسقط مهما صمد
    يعني بالعربي اي زواج غاب فيه الوازع الديني من كلتا الطرفين و كان كل واحد يبحث عن مصلحته عند الاخر سوف ينهار لا محاله
    لابد ان يبنى من الاول على الصدق بين الزوجين و الثقه والتفاهم لكي ينجع
    اتمنى تكون فهمت فكرتي
    دمت بخير
    تحياتي ^_^

    ردحذف